البودكاست، مع مينا وإسلام🎙: (١٦) برلين الشام: مقابلة مع رشا عباس



Portrait of Rasha Abbas courtesy of the subject

في الحلقة السادسة عشر من بودكاست ختم السلطان، تتحدث الكاتبة السورية المقيمة ببرلين رشا عباس عن اختيارها القصة القصيرة وعلاقتها بها عبر ثلاث مجموعات، كما تتطرق إلى مشروع روايتها الحالية وظروف الكتابة والإنتاج أثناء فترة العزل المنزلي، وعن آليات النشر ونسب القراءة في ألمانيا، وأيضاً عن القاريء المتخيل لأعمالها ودوره في العملية الإبداعية.

 

بودكاست ختم السلطان هو إنتاج وتنسيق مينا ناجي وإسلام حنيش. هما من يختاران الضيف، ويحددان الأسئلة، ويديران الجوانب التنسيقية والتقنية. وليس للموقع فضل ولا عليه لوم غير استضافة البرنامج

مجرد فضول: قصيدة من مجموعة بهيج وردة الأولى

Bruno Barbey, Tangiers, 1985. Source: magnumphotos.com

يسبقُني فضولي مقدارَ قبضة
لا أنا أمدُّها وألتقطه
ولا هو يبتعدُ أكثر
لا أُغالي إنْ قلتُ: لا يمكنني سوى اللّحاق به
ولا إنْ قلتُ: استمرأتُ الحال

استمر في القراءة

Tanjil Rashid: In Time’s Late Hour

Al-Ma’ari’s Saqt Al-Zand (or “The Tinder Spark”, Syria, AD 1300. Source: sothebys.com

I am often susceptible to feelings of belatedness. “Is literary greatness still possible?” Susan Sontag asked around the turn of the millennium, and twenty years on, I’m not sure we have had an answer. Is it finally, as Cyril Connolly put it, “closing time in the gardens of the West”? I have always preferred the gardens of the East, but they may not be faring any better.

I am fully aware that this sentiment has been known to reactionaries for thousands of years, and quite often they’ve been wildly wrong. With me it is not by any means a political stance, and probably just a hyperbolic way of appreciating works of art and literature from a time before my own. The feeling is usually prompted by an encounter with a marvellous line composed in some distant time by an ancient poet or sage.

Continue Reading

Sara Elkamel: Two Poems

Alfred Wallis, St. Ives, 1928. Source: tate.org.uk

[Architecture]

To build something together one last time
there are so many questions,
like who would live there,
and if no one, why build it?

In our panic we make a house
that looks like a boat,
which reminds me of dreaming
both of us were angels, sleeping at sea.

When we lay the boat down
in the cemetery of love,
we squat over one of its three windows,
and wave to ourselves through the glass.

 

 

Continue Reading

أفضل عصابة: في عيد ميلاده السابع والستين نص لم يُتَرجم لروبرتو بولانيو، هدية مو مصراتي

A young Roberto Bolaño from the late writer’s family albums. Source: lavanguardia.com

لو اضطررتُ للسطو على أشدّ البنوك حراسة في أوروبا وكان بإمكاني اختيار شركائي في الجريمة، فإنّي سأختار عصابة من خمسة شعراء لا محالة. خمسة شعراء حقيقيون، أبولونيون وأدونيسيون، لكنّهم بالفعل حقيقيون، ومستعدّون لأن يحيوا وأن يموتوا كشعراء. لا يوجد في هذا العالم من هو أشجع من شاعر. لا أحد في الدنيا يُقابل كارثة بذات المفهومية وعزّة النفس. قد يبدون ضعفاء، هؤلاء الّذين يقرأون “غيدو كافالكانتي” و”آرنو دانييل”، قرّاء “أرشيلوشوس” الصحراوي الذي اختار دربًا عبر حقول من العظام. انّهم يعملون في عدمية المُفردة، كروّاد فضاء تقطّعت بهم الكواكب نحو طريق مسدود، في صحارى لا يوجد فيها قرّاء ولا ناشرون، تراكيب لغويّة وبَس، أو أغان بلهاء لا يغنّيها البشر، بل الأشباح. في جامعة الكتّاب هم الجوهرة الأعظم والأقل رواجًا. لمّا يقرر طفل عنجهي في السادسة عشر أو السابعة عشر أن يصير شاعرًا، فإنّها دون شك مأساة عائلية. يهودي مِثلي، نصفه أسود، ونصفه بَلشفي: صربيا منفى الشاعر جالب العار لأهله. لا يستهوي قرّاء بودلير المدرسة الثانوية، ولا زملائهم، والحال أقلّ بكثير مع أساتذتهم. لكنّ هشاشتهم خادعة، وكذلك فكاهتهم وهواهم. خلف هذه الواجهات المظلّلة، قد تجد أقوى الناس في العالم، وبالطبع أشجعهم. ليس من العدم أنّهم انحدروا من سلالة “أورفيُوس”، وأنّهم أطفاؤا “أرغوناتس” ومضوا باتجاه الجحيم ثمّ ولّوا من جديد، أقل حياة من ذي قبل، لكنهم أحياء. لو أضطررتُ للسطو على أكثر البنوك تحصينًا في أمريكا، سأختار عصابة من خمسة شعراء. من المحتمل أن تنتهتي المحاولة بكارثة، لكنّها ستبدو جميلة.

محمود حمدي: نافذة مضادة للوحشة

Jonas Bendiksen, Uzbekistan, 2002. Source: magnumphotos.com

(١)
منذ سكني في هذه الشقة، لم أع يومًا فُتحت فيه النافذة الموازية في المبنى المقابل. كنت قد اعتدتُ انغلاقها الكئيب، الغبارَ الذي يكسو ضلفتيها الخشبيتين. وكآبة محياها في نفسي. لكن مرةً في الليل وعندما كنتُ استعيد أحداث يومي على أطلال أم كلثوم، مع كوب شاي، أبصرت النافذة مشرعةً ذراعيها للفضاءِ من حولها، وكقلبٍ عاوتده الحياة، انتفضت أحشاؤها يالحركة. كانت قريبةً للدرجةِ التي تسمحُ لي باصطياد من في داخلها لتحيته.

استمر في القراءة

خالد الشورى: قصتان

Vittore Belliniano, Portrait of Two Young Men, 1515. Source: artsandculture.google

بيلا

لمّا أنهيت المرحلة الثانوية، انتقلت مرغمًا للعيش وحدي في شقةٍ صغيرةٍ تابعةٍ للسكن الجامعي.
كانت الشقة واحدةً من شققٍ صغيرةٍ أخرى متماثلةٍ في المساحة والمميزات، بُنِيت خصيصًا للطلاب في بنايةٍ عديدة الأدوار لا تتميّز بشيءٍ سوى موقعها القريب من الجامعة، بالإضافة لمنظر أشجار الغابة البديع التي تحيطها من كل الجهات.
كلُّ دورٍ يتضمن عددًا زوجيًا من الشقق، وكلُّ شقةٍ لها سريرها ومكتبها ودولابها ونافذتها ومطبخها، لكنها تشارك الحمام مع الشقة المجاورة.

استمر في القراءة

مُو مصراتي: ضرس العَقل

Gina Phillips, “Sentimental Tooth: Cornstalk”, 2011. Source: ginaphillips.org

ضرسي يؤلمني. أتحسّس الفراغ فيه بلساني فتلسعني صعقة تئن في رأسي. أبعدُ لساني عنه وأحلف أن هذه كانت أخر مرة ألمسه فيها. أنسى ذلك لمّا أتحدث مع زبون يسأل عن كتاب ما. أقبضُ يدي كي لا ألكمه، وأفكر: القليل من الكلام، لا أكل على الاطلاق، حبّتي كودايين، جغمة ماء والكثير من السوائل. أفعل ما استطعت منها وأنشغلُ في مهمة اليوم: إعداد قائمة كتب بميزانية ألف دولار.
وصلت صبح اليوم شُحنة كتب جديدة من شركة الاحتكار التي يُعتبر هذا المحل فرعًا في سلسلتها؛ تحتوي على مائة نسخة عربية من كتاب كفاحي، ومائة أخرى لكتاب الأمير، والباقي نسخ عديدة ومتنوّعة لكتب في التنميّة البشرية والروايات الأكثر مبيعًا.

استمر في القراءة

هرمس: امرأة بالحليب والسم

Julian Schnabel, “Tina in a Matador Hat”, 1987. Source: julianschnabel.com

يقولون إن العرب أحياء اللغة، حين تكون اللغة هي الماء، والعرب هم السمك، وأنا على الشاطئ بالسلّة الفارغة. ككتابٍ على الرف، تمضي حياتي، طيور الفجر تعرفُ. الكآبةٌ تدوي اليوم في خلائي كأغنية نسيتها، والأيام جفت مثل صفٍّ من النخيل. بعد قليل ستقوم القيامة، وأذهب إلى السوبر ماركت وأشتري مقلتين لا تريان الدنيا، وقارورة أضع فيها المرأة بالحليب، نظارات الراي بان ستكفي الظهيرة المشدودة على رمل السماء الساخن، وبيدي قفازٌ وصيف، والقمر، لن يعيرني اهتماما. سأهرب أخيرا، وأذهب بعيدا بعيدا إلى مكانٍ ليس فيه من يحبونني، إن محبيّ قد خربوا حياتي. وأنا ما عدتُ أحب شيئا يذكر، وبسوى القمر وعدة شجراتٍ وولدي والأقلام لا أحب شيئا حقا. المحرك يدور بسرعة، والطريق تفتح فمها وأنا وحيد. لم تعد للنساء إمرةُ حياتي، وسُمّ ريقي كافٍ لتسميمي، أما سمّ ريقتهن، فأنا معوز إليه.

استمر في القراءة

Youssef Rakha: Sartre, My Father and Me

When my father’s body gave in at the age of 67, there was no cause of death as such. His health was undoubtedly poorly, he was addicted to a range of pharmaceuticals — but none of the vital organs had stopped functioning. Strangely, my mother and I saw it coming: there were tears on the day, long before we could have known it was happening. And when it did happen, the relief of no longer having to care for a prostrate depressive seemed to justify it. In the next few months there was oblivion. I had felt alienated from his dead body, I saw it wrapped in white cloth, in public, and I thought I was over the fact.

Continue Reading

أيام الكرنتينا 😷 Bonus إبراهيم فرغلي

Detail from Pieter Bruegel the Elder’s “The Triumph of Death”, 1562

A Daily Feature | سلسلة يومية

أرغب في أن أوثق لهذا الوقت غير العادي الذي نمر به من خلال شهادات أفراد من مختلف أرجاء العالم – هكذا كتبت كارول صنصور للشاعر المصري عماد فؤاد وكثيرين سواه – وأتمنى الإجابة على الأسئلة الأربعة التالية في أي شكل يكون مناسبا ويفضل أن يكون شريط فيديو قصير:ر

ما هي الفكرة الأكثر إلحاحا في رأسك هذه الأيام؛

ما الذي تأمله وتتمناه (شخصياً وللجنس البشري)؛

ماذا يخيفك؛

كيف تقضي وقتك (يرجى الإشارة إلى ما إذا كنت في حالة حجر أم لا)؟


The Quarantine Chronicles 30 😷 Caroline Stockford

Detail from Pieter Bruegel the Elder’s “The Triumph of Death”, 1562

A Daily Feature | سلسلة يومية

This is an extraordinary time, wrote Carol Sansour to, among many others, the British poet and translator Caroline Stockford, and I would like to document it by means of testimonies from you and others around the world.  I would appreciate it if you could answer those four questions in whichever form you see fit (preferably a short video):

What is the most pressing thought/idea you are having these days;

What are you hopeful for (personally and for the human race);

What scares you;

How are you spending your time (please indicate if you are on lockdown or not)?


البودكاست، مع مينا وإسلام🎙: (١٥) أنا وأمريكا وكارل ماركس: مينا يحاور ماجد زاهر



Photo of Maged Zaher courtesy of the subject

في الحلقة الخامسة عشر من بودكاست ختم السلطان، يتحدث الشاعر ماجد زاهر عن اختياره الكتابة بالإنجليزية، سارداً بداياته داخل الوسط الشعري الأمريكي ومراحل تطور الشعر الأمريكي المعاصر، ويناقش دور سياسات الهوية في ذلك السياق، كما يناقش عمله كمهندس في أمريكا وتنشئته القبطية في مصر وقراءاته لكارل ماركس ثم علاقة كل ذلك بكتابته الشعريّة.

 

بودكاست ختم السلطان هو إنتاج وتنسيق مينا ناجي وإسلام حنيش. هما من يختاران الضيف، ويحددان الأسئلة، ويديران الجوانب التنسيقية والتقنية. وليس للموقع فضل ولا عليه لوم غير استضافة البرنامج

أيام الكرنتينا 29 😷 عايد عرفة

Detail from Pieter Bruegel the Elder’s “The Triumph of Death”, 1562

A Daily Feature | سلسلة يومية

أرغب في أن أوثق لهذا الوقت غير العادي الذي نمر به من خلال شهادات أفراد من مختلف أرجاء العالم – هكذا كتبت كارول صنصور للفنان التشكيلي الفلسطيني عايد عرفة وكثيرين سواه – وأتمنى الإجابة على الأسئلة الأربعة التالية في أي شكل يكون مناسبا ويفضل أن يكون شريط فيديو قصير:ر

ما هي الفكرة الأكثر إلحاحا في رأسك هذه الأيام؛

ما الذي تأمله وتتمناه (شخصياً وللجنس البشري)؛

ماذا يخيفك؛

كيف تقضي وقتك (يرجى الإشارة إلى ما إذا كنت في حالة حجر أم لا)؟


The Quarantine Chronicles 28 😷 Rana Haddad

Detail from Pieter Bruegel the Elder’s “The Triumph of Death”, 1562

A Daily Feature | سلسلة يومية

This is an extraordinary time, wrote Carol Sansour to, among many others, the Syrian novelist Rana Haddad, and I would like to document it by means of testimonies from you and others around the world.  I would appreciate it if you could answer those four questions in whichever form you see fit (preferably a short video):

What is the most pressing thought/idea you are having these days;

What are you hopeful for (personally and for the human race);

What scares you;

How are you spending your time (please indicate if you are on lockdown or not)?


1-

I’m thinking a lot about whether Covid 19 is a curse or a gift. Perhaps it carries the possibility of both depending on how we choose to look at it, like one of these strange Freudian drawings.

I’m also thinking a lot about the idea of ‘Post-Truth’ – In a time of chronic post-truth how can we trust what the media and politicians and even international organisations are telling us about the virus? Are they weaponising it for their own ends? Do they have our best interests at heart? They never did before, so why would they now?

Continue Reading

أيام الكرنتينا 27 😷 حنا عطا الله

Detail from Pieter Bruegel the Elder’s “The Triumph of Death”, 1562

A Daily Feature | سلسلة يومية

أرغب في أن أوثق لهذا الوقت غير العادي الذي نمر به من خلال شهادات أفراد من مختلف أرجاء العالم – هكذا كتبت كارول صنصور للمخرج السينمائي الفلسطيني حنا عطا الله وكثيرين سواه – وأتمنى الإجابة على الأسئلة الأربعة التالية في أي شكل يكون مناسبا ويفضل أن يكون شريط فيديو قصير:ر

ما هي الفكرة الأكثر إلحاحا في رأسك هذه الأيام؛

ما الذي تأمله وتتمناه (شخصياً وللجنس البشري)؛

ماذا يخيفك؛

كيف تقضي وقتك (يرجى الإشارة إلى ما إذا كنت في حالة حجر أم لا)؟


1
فكرة الوباء نفسه والحياة بمفهومها او مفاهيمها وخاصة الطبيعة ومكوناتها وإيجاد توازن ذاتي حتى نقدر نكمل حتى ولو بشكل شبه طبيعي.
2
اظن لا يختلف ما اتمناه لشخصي كتير عما اتمناه للبشرية. أتمنى ان نتأمل ونراقب، طبعا بعد تمنياتي بالسلامة للجميع في الوقت الحالي، بتأمل ان أكون ونكون على قد المسؤولية وأداء واجبنا الفردي بكل احتراف ووعي كبير بما يحدث حولنا ومراقبة وقراءة الاحداث والتطورات بطريقة فيها نضج.
أتمنى إعادة التفكير بكل شي (فعلا كل شي، يعني تعزيل الراس) اعادة فهم علاقتنا مع انفسنا وإعادة التفكير بأولوياتنا فيما يخص المشهد الذي امامنا، نتمعن بكل شيء شي نراه او نسمعه حتى النهفات/النكات التي تنتج الان او الفيديوهات ذات الحس الفكاهي هي محتاجة تأمل. (الحدث بحاجة الى وقفة لنفهم)

استمر في القراءة

The Quarantine Chronicles 26 😷 Sari Zananiri

Detail from Pieter Bruegel the Elder’s “The Triumph of Death”, 1562

A Daily Feature | سلسلة يومية

This is an extraordinary time, wrote Carol Sansour to, among many others, the Palestinian-Australian artist Sari Zananri, and I would like to document it by means of testimonies from you and others around the world.  I would appreciate it if you could answer those four questions in whichever form you see fit (preferably a short video):

What is the most pressing thought/idea you are having these days;

What are you hopeful for (personally and for the human race);

What scares you;

How are you spending your time (please indicate if you are on lockdown or not)?


أيام الكرنتينا 25 😷 سرين حليلة

Detail from Pieter Bruegel the Elder’s “The Triumph of Death”, 1562

A Daily Feature | سلسلة يومية

أرغب في أن أوثق لهذا الوقت غير العادي الذي نمر به من خلال شهادات أفراد من مختلف أرجاء العالم – هكذا كتبت كارول صنصور للمنسقة الثقافية الفلسطينية سرين حليلة وكثيرين سواها – وأتمنى الإجابة على الأسئلة الأربعة التالية في أي شكل يكون مناسبا ويفضل أن يكون شريط فيديو قصير:ر

ما هي الفكرة الأكثر إلحاحا في رأسك هذه الأيام؛

ما الذي تأمله وتتمناه (شخصياً وللجنس البشري)؛

ماذا يخيفك؛

كيف تقضي وقتك (يرجى الإشارة إلى ما إذا كنت في حالة حجر أم لا)؟


أيام الكرنتينا 24 😷 ريم تلحمي

Detail from Pieter Bruegel the Elder’s “The Triumph of Death”, 1562

A Daily Feature | سلسلة يومية

أرغب في أن أوثق لهذا الوقت غير العادي الذي نمر به من خلال شهادات أفراد من مختلف أرجاء العالم – هكذا كتبت كارول صنصور للفنانة الفلسطينية ريم تلحمي وكثيرين سواها – وأتمنى الإجابة على الأسئلة الأربعة التالية في أي شكل يكون مناسبا ويفضل أن يكون شريط فيديو قصير:ر

ما هي الفكرة الأكثر إلحاحا في رأسك هذه الأيام؛

ما الذي تأمله وتتمناه (شخصياً وللجنس البشري)؛

ماذا يخيفك؛

كيف تقضي وقتك (يرجى الإشارة إلى ما إذا كنت في حالة حجر أم لا)؟


أيام الكرنتينا 23 😷 بشير البكر

Detail from Pieter Bruegel the Elder’s “The Triumph of Death”, 1562

A Daily Feature | سلسلة يومية

أرغب في أن أوثق لهذا الوقت غير العادي الذي نمر به من خلال شهادات أفراد من مختلف أرجاء العالم – هكذا كتبت كارول صنصور للشاعر السوري بشير البكر وكثيرين سواه – وأتمنى الإجابة على الأسئلة الأربعة التالية في أي شكل يكون مناسبا ويفضل أن يكون شريط فيديو قصير:ر

ما هي الفكرة الأكثر إلحاحا في رأسك هذه الأيام؛

ما الذي تأمله وتتمناه (شخصياً وللجنس البشري)؛

ماذا يخيفك؛

كيف تقضي وقتك (يرجى الإشارة إلى ما إذا كنت في حالة حجر أم لا)؟


أصحو من النوم محبطا وأمضي النهار وأنا أحاول تسليح النفس بالشجاعة لكي لا يغدر بي الفايروس. يقال ان أحد شروط المناعة هو التحلي بالشجاعة. جربت هذه الوصفة عدة مرات في حياتي وكانت ناجحة في مواجهة الكلاب، و الاعداء الواضحين. اوهم نفسي اني شجاع لأنه لا بد من ذلك “من العار أن تموت جبانا”.
كما لو أني في كابوس، لا أريد أن أصدق أن ما يحصل يجري في الواقع. لا يمكن استيعاب كل هذا الهول. حتى أقسى الكوابيس أقل رعبا.
هناك أفكار كثيرة منها ان انسان ما قبل الكورونا ربما لن يكون نفسه ما بعدها. ستنمو للناس أرواح جديدة. وهناك فكرة أخرى ملحة وهي ان المجتمعات الحرة لن تستكين للحل الصيني الشمولي لكورونا القائم على منع التجول والملامسة. وربما أحدث كورونا صدمة خاصة تذكر العالم ان التمييز الحاصل في الكون والحدود بين البشر والثقافات والظلم والاحتلال. كل ذلك يجب أن ينتهي..سيكون الضعفاء أكثر تعرضا للوباء ولكنه لن يوفر الشعبويين والشموليين أيضا.

استمر في القراءة

No more posts.